Font Size

SCREEN

Profile

Layout

Menu Style

Cpanel

قيم إبتسامتك بنفسك

ماهي أعراض التهاب اللثة ؟

في المراحل الأولى تصبح اللثة حمراء داكنة أو مائلة إلى الأزرق ، هشة ، ضعيفة ، منتفخة إسفنجية وتنزف لأقل سبب كالتفريش أو أثناء الأكل مثلا .

 

 ومن ثم تتكون جيوب بين الأسنان واللثة أي تتباعد اللثة عن الأسنان وتظهر رائحة كريهة منبعثة من الفم . وإذا ما أهملت طبقة البلاك  فإنها تكون الجير أو الكلس وتبدأ اللثة بالانحسار عن مستواها الأصلي ، وهنا يكون التأثير قد شمل عظم الفك أيضا إذ إن انحسار اللثة عن مستواها يعني أيضا ذوبان العظم من تحتها ، فتنكشف جذور الأسنان وبالاستمرار في الإهمال يزداد حجم التكلس و يزداد تآكل العظم وابتعاد اللثة عن الأسنان فتفقد الأسنان دعامتها من الأنسجة والعظم وتبدأ بالتخلخل .

 

                             

ما هي زراعة الأسنان ؟

 

هي عبارة عن غرس جذور صناعية مصنوعة من مادة التيتانيوم في عظم الفك ومن ثم تثبيت جزء ناتئ على هذه الجذور ليتم تركيب سن صناعي عليه .

بعد غرس الجذور ننتظر مدة تتراوح بين 4-6 أشهر ليتكون اندماج عظمي أي التحام للعظم مع الجذر المعدني مما يجعله ثابتا" في مكانه ويستطيع تحمل قوى الضغط والمضغ عند تركيب السن عليه.

وبهذا نكون قد عوضنا مكان السن المخلوع دون الحاجة إلى تحضير الأسنان المجاورة له كما هو الحال في الجسور العادية إذ إن الزرعة تأخذ دعامتها من العظم مباشرة وليس من الأسنان من حولها كما أنها تحافظ على العظم من الضمور و الامتصاص الذي ينتج في العادة بعد خلع الأسنان .


 

هذه الزرعات قد تكون لسن واحد أو أكثر من سن لبناء جسور للأسنان مثلا" أو قد تكون عدة زرعات يثبت عليها كامل أسنان الفك لتحل محل الأطقم المتحركة التي في كثير من الأحيان تكون متعبة وغير مريحة للمريض أما الزرعات فإنها تكون بمثابة أسنان طبيعية ثابتة لا يشعر المريض بوجودها.

ما هي أسباب التهاب اللثة ؟

العامل الرئيسي المسبب لالتهاب اللثة هو وجود طبقة البلاك أو ما يسمى باللويحة الجرثومية وهو عبارة عن طبقة لزجة من البكتيريا وبقايا الطعام واللعاب تلصق بالأسنان وتسبب – إذا ما أهملت – تسوس الأسنان والتهاب اللثة .

 وهناك أسباب أخرى لالتهاب اللثة نذكر منها ما يلي :

1 - عدم انتظام الأسنان في الفك أو تزاحمها بحيث يسمح بتراكم طبقة البلاك في مناطق معينة بشكل دائم .

2 -  وجود نقص في فيتامين ( C )  .

3 -  وجود بعض الأمراض كالسكري الذي يهيئ بشكل كبير لأمراض اللثة .

4 -  تناول بعض الأدوية كمضادات الاكتئاب.

5 -  بعض التغيرات الهرمونية كالحمل أو البلوغ .

6 -  وجود ترميمات سنية مطبقة بشكل سيء .

  إضافة إلى العامل الوراثي والتدخين .

هل يسبب تقليح الرواسب الكلسية تخلخل الأسنان ؟

 

أسناننا مثبتة في أماكنها بواسطة الدعامة العظمية والأنسجة الرابطة المحيطة بها .

إذا أهملنا في نظافة الفم والأسنان فإن طبقة البلاك التي تتكون على الأسنان تقسو وتتصلب مكونة ما يعرف بالجير عند أعناق الأسنان ،الذي يسبب بدوره التهاب اللثة ومن ثم العظم ، وحيث أن الجير هو طبقة غير ملساء فإنه يساعد على تراكم بقايا الطعام والبكتيريا أكثر وأسرع من السابق ، وهذه أيضا تتصلب مع الوقت ، وهكذا يزداد حجم الجير تدريجيا مسببا انحسار اللثة والعظم من تحتها وكأنه يحتل مكانها .

                                              

ويستمر انحسار اللثة والعظم طالما أن الجير موجود ولا يتوقف إلا بالتخلص منه ، وهذا لا يتحقق بطرق العناية الشخصية المنزلية بالفم والأسنان عن طريق التفريش العادي مثلا وإنما يحتاج إلى أدوات حادة خاصة أو جهاز خاص بعمل بالذبذبات الصوتية ويسمى السكالر يستعمله طبيب الأسنان لإزالة الجير عن الأسنان أي لا يمكن التخلص من الجير إلا عند طبيب الأسنان عن طريق عملية تقليح الرواسب الكلسية  .

                           

عندها فقط يتوقف انحسار اللثة والعظم ،أي أننا نوقف التدهور في مستوى اللثة والعظم ونمنع المزيد من التراجع فيهما ، ولكنهما لا يعودا إلى المستوى الذي كانا عليه في السابق ، أي أن الخسارة التي حصلت في مستوى اللثة والعظم لا تعوض ولكنها تتوقف عند هذا الحد .

أما إذا ترك التكلس على الأسنان دون علاج فانه سيؤدي إلى تخلخلها بشكل كبير وفقدانها دعامتها من العظم بحيث نضطر إلى خلعها .

ولكي لا نصل إلى هذه المرحلة النهائية من المرض يجب أن نقوم بتقليح الرواسب الكلسية أو ما يسمى

 ( تنظيف الأسنان عند طبيب الأسنان ) مرة كل ستة أشهر على الأقل .

بالعناية اليومية بنظافة الفم والأسنان والزيارات الدورية لطبيب الأسنان مرة كل ستة أشهر نحافظ على أسناننا جميلة وصحية مدى الحياة .

ما هو البلاك؟

طبقة رقيقة شفافة لزجة من البكتيريا واللعاب وبقايا الطعام تلصق على أسطح الأسنان وتسبب تسوس الأسنان و التهاب اللثة .

يصعب رؤيتها بالعين المجردة خاصة إذا كانت بكمية قليلة ولكن يمكن تحديد أماكن تواجدها باستعمال مواد كاشفة خاصة من حبوب أو سوائل تلونها باللون الأحمر أو الأزرق . ويمكن إزالتها بسهولة عن طريق تفريش الأسنان العادي واستعمال خيط الأسنان ، ولكنها إذا ما أهملت فإنها تترسب عليها بعض المواد غير العضوية الموجودة في اللعاب من فوسفات وكربونات الكالسيوم فتتصلب وتكون ما يعرف بالجير الذي يزيد من التهاب اللثة ويسبب تكون جيوب لثوية وامتصاص للعظم و بالتالي تخلخل الأسنان .

ولا يمكن التخلص من الجير إلا عند طبيب الأسنان من خلال عملية تقليح الرواسب الكلسية .    

 

لماذا تنزف لثتي؟

يعاني الكثير من الناس من نزف في اللثة في بعض الأحيان ،  يلاحظونه عند تفريش أسنانهم أو الأكل أو أي ملامسة ولو بسيطة للثتهم . وحيث أن اللثة النازفة غير مصحوبة بألم فإن الكثير منهم يهمل المشكلة ولا يكترث لها ، بل إن بعضهم يبدأ بالابتعاد عن تفريش الأسنان على اعتبار أنه يسبب لهم نزف اللثة .

الصحيح هو أن اللثة النازفة تعد من أهم أعراض التهاب اللثة .

والتهاب اللثة ينتج على الأغلب بسبب إهمال النظافة الفموية وبالتالي تراكم طبقة البلاك ( اللويحة الجرثومية) على الأسنان عند الأعناق ، ومن ثم تقسو هذه الطبقة لتكون الكلس ، فالبلاك والكلس وبقايا الطعام هذه العوامل مجتمعة تسبب التهاب اللثة الذي من أهم علاماته نزف اللثة . إضافة إلى أن اللثة تصبح حمراء إسفنجية منتفخة وهشة .

                      

هناك أسباب أخرى أقل شيوعا" لنزف اللثة ومنها :

  1. تفريش الأسنان بعنف
  2. التغيرات الهرمونية أثناء الحمل قد تؤدي إلى نزف اللثة
  3. مرض السكري و أمراض الدم
  4. تناول المميعات كالأسبرين و الهيبارين أو الوارفرين
  5. نقص فيتامين C

إذن فإن نزف اللثة هو عرض لمرض أو مشكلة ما لذا يجب عدم الإهمال به وإنما مراجعة طبيب الأسنان المختص بأسرع وقت.

كيف يحدث تسوس الأسنان ؟

 

 كيف يحدث  تسوس الأسنان

تتغذى البكتيريا الموجودة في الفم على بقايا الطعام المتراكمة على أسطح الأسنان وتنتج أحماض تعمل على تآكل السن وانحلال المعادن الموجودة فيه بدءا بالطبقة الخارجية (المينا) ومن ثم العاج لتصل إلى عصب السن وتتلفه .

لذا يمكن القول إن تسوس الأسنان يحتاج إلى أربعة عوامل أساسية وهي:

1-    المادة السنية وهنا كلما كانت الأسنان قوية وتحوي نسبة كافية من الفلورايد والكالسيوم كانت عملية التسوس أبطأ وأصعب كما أن ترتيب الأسنان في الفم له دور كبير حيث أن الأسنان المتزاحمة تساعد على تراكم بقايا الطعام عليها وبالتالي تسوسها . كما أن شكل الأسنان نفسه له دور في عملية التسوس حيث أن الأسنان التي تحتوي على ميازيب وتجاويف عميقة فإنها تساعد على تراكم الطعام وبالتالي التسوس ، من هنا نجد أن العامل الوراثي يلعب دورا هاما في التسوس حيث أن تركيب السن وشكله وترتيب الأسنان أو تزاحمها يعتمد بشكل كبير على عوامل وراثية .

2-    بقايا الطعام وخاصة السكريات والنشويات التي تتغذى عليها البكتيريا الفموية وتحولها إلى أحماض عضوية .

3-    البكتيريا وهذه موجودة في الفم بطبيعة الحال .

4-    الوقت فإذا تركت المواد السكرية والكربوهيداتية على أسطح الأسنان دون تنظيف وأهملت لبعض الوقت فإن البكتيريا الفموية تحللها إلى أحماض تعمل على تآكل الأسنان ونخرها .

 ويجب أن نذكر هنا أن اللعاب يلعب دورا هاما في معادلة درجة الحموضة الناتجة عن تخمر بقايا الطعام في الفم وبالتالي يعرقل عملية التسوس ، لذا فإن الأشخاص الذين يعانون من جفاف الفم يكونون أكثر عرضة لتسوس الأسنان .

يمكن القول إن تسوس الأسنان شبيه بعمليات كر و فر من انحلال للمعادن الموجودة في السن ( demineralization ) وإعادة التمعدن (  remineralization) . فإذا ما رجحت كفة انحلال  المعادن على إعادة التمعدن عندها يحدث التسوس .

مما سبق نستنتج أن محاربة التسوس تكون بكل بساطة بالعناية بنظافة الفم كي لا نعطي بقايا الطعام في الفم الوقت الكافي لإحداث التسوس .

                                               

ما الفرق بين تنظيف الأسنان وتبييض الأسنان ?

 ما الفرق بين تنظيف الأسنان وتبييض الأسنان ؟

   يختلط الأمر على الكثير من الناس ويظنون أن تنظيف الأسنان عند طبيب الأسنان سيغير من لون أسنانهم الأصلي و هذا غير صحيح ، فالتنظيف  (التقليح) من شأنه إزالة الكلس (القلح ) المتراكم على الأسنان والجذور وإزالة طبقة البلاك والتصبغات الخارجية السطحية فقط أي أنه يعيد الأسنان إلى لونها الأصلي فقط ولكنه لايغير من لونها ولا يبيضها.

أما التبييض فهو عملية كيميائية تغير من لون الأسنان الأصلي و تزيل التصبغات الداخلية خاصة تلك الموجودة في طبقة المينا للأسنان( وتصل أيضا إلى طبقة العاج التالية لطبقة المينا وتبيضها ) وذلك باستخدام مواد خاصة بالتبييض هي الهيدروجين بروكسايد أو الكرباميد بروكسايد التي تتغلغل في مسامات السن وتؤكسد ترسبات التصبغات لتعطي أسنانا أكثر بياضا و إشراقا.

ابتسامة هوليوود

 

القشور الخزفية التجميلية veneers))..

                                 أحد أسرار ابتسامة هوليوود

        مركز حبش للأسنانيتساءل الكثيرون كيف يحصل النجوم على ابتساماتهم الرائعة البراقة ، وكيف تصطف أسنانهم بمثل هذه الدقة ، ومن أين لها هذا البريق الأخاذ ؟؟؟

ولعلهم يدهشون أكثر إذا علموا أن مثل هذه الابتسامة يمكن الحصول عليها في وقت قصير من خلال زيارتين أو ثلاثة لعيادة طبيب الأسنان خلال أسبوع إلى أسبوعين على الأكثر ، حيث يقوم طبيب الأسنان بعمل قشور خزفية (أحد أنواع الوجوه التجميلية ) لتغطية السطح الخارجي للأسنان وإخفاء أي عيوب فيها .

 

 

 

فما هي القشور الخزفية هذه؟ و كيف بدأ التفكير بها؟

الدكتوره سهاد حبشالقشور الخزفية هي طبقة رقيقة جدا من البورسلان الخاص تلصق على السطح الخارجي للأسنان الأمامية لتعديل لونها شكلها ، حجمها أو طولها ، وهي تغطي سطح واحد أو

سطحين من السن فقط.

وقد بدأ التفكير في مثل هذه الوجوه التجميلية في النصف الأول من القرن العشرين حين استخدم الفنيون في هوليوود  طبقة رقيقة من الأكريل لتغطية أسنان الممثلين عند التصوير, و فيما بعد طورت المواد المستخدمة لعمل الوجوه التجميلية بشكل كبير إلى أن وصلت إلى الشكل واللون والصفات الممتازة المتوافرة في أيامنا هذه .

Register to read more...

Alexa

مواضيع أخرى

We have 35 guests and no members online

عداد الزوار

اليوم
الأمس
هذا الإسبوع
هذا الشهر
العدد الكلي
123
189
1198
3275
1082315